نشطاء حقوقيون يتقدمون بشكاية “للهايكا” بعد ما حصل بين شوطي دربي العاصمة

تقدم العديد من النشطاء الحقوقيين و ممثلي منظمات مدنية بشكاوى للهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري المعروفة بالهايكا، بعد تعمد معلقين بالقناة الوطنية الاولى على دربي العاصمة، الذي يحظى بمشاهدة عالية، منح الكلمة لممثل عن نقابات الشرطة بين شوطي المباراة لتجريم الحراك الاحتجاجي

و أفادت الناشطة الحقوقية أسرار بن جويرة في تصريح لروتس تي في أن قوات الشرطة امتنعت عن تأمين المباراة دقائق قبل انطلاقها مما أدى الى تأخيرها. و أضافت بن جويرة أنه في فترة الاستراحة بين شوطي المباراة تعمد الصحفي الى استجواب ممثل عن نقابات الشرطة وفسح له المجال لتجريم الحراك الاجتماعي وتهديد المتظاهرين والوعيد بالرد الأمني وتحريض الأمنيين على عدم التساهل مع المحتجين ووصمهم بالمخربين ومصادرة حقهم في حرية التعبير حسب ما جاء في تصريحها

و اعتبرت الحقوقية ما صدر تصريحا خطيرا لم يعتذر عنه الصحفي ولم يعدل فيه منتقلا من موضوع المباراة الى التعليق على المسيرة الأخيرة في شارع الحبيب بورقيبة، داعيا قوات الشرطة حرفيا الى انهاء سياسية ضبط النفس واستعمال القوة والعنف ضد المحتجين في برنامج رياضي في وقت الذروة يوم الأحد، ما اعتبرته ضربا لاخلاقيات المهنة الصحفية واستغلالا لمنبر رياضي للسياسة ونشر خطاب عنيف في منشأة عمومية

يذكر أن الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري تسمح للمواطنين و المنظمات بالتشكي على خلفية التجاوزات الاعلامية عبر موقعها الرسمي على الانترنات كما يوضحه الرابط التالي

http://plainte.haica.tn/?lang=ar

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here